مشاركة الدكتور عبد الرحمان تونسي ممثلا لجامعة الجيلالي بونعامة في الذكرى المزدوجة

10 Oct 2019

"استشهاد أبطال القصبة 08 أكتوبر 1957، واليوم الوطني للدبلوماسية المصادف لانضمام الجزائر لهيئة الأمم المتحدة في 08 أكتوبر1962"

  ألقى الدكتور "عبد الرحمان تونسي" أستاذ بشعبة التاريخ بجامعة الجيلالي بونعامة مداخلة تاريخية بعنوان "علي عمّار من مليانة إلى القصبة: رحلة بطل"، وهذا بتاريخ 08 أكتوبر 2019 بالمسرح البلدي "محفوظ طواهري" بمدينة مليانة. اللقاء حضرته السلطات الولائية والأمنية لولاية عين الدفلى، السادة نوّاب البرلمان، إلى جانب السلطات المحلية والأسرة الثورية.

تعتبر هذه الذكرى فرصة مواتية لتعريف جيل الاستقلال  بشخصية البطل "علي عمّار" المدعو "علي لابوانت" المولود بحي العناصر بمليانة في 14 ماي 1930، وتعديد خصاله ومناقبه النّضالية والثورية حتى تاريخ استشهاده يوم 08 أكتوبر 1957، كما تطرّق الدكتور "تونسي" إلى ذكرى انضمام الجزائر لهيئة الأمم المتحدة المصادف لــ 08 أكتوبر 1962، التاريخ الذي اتّخذت منه الجزائر يوما وطنيا للدبلوماسية، منوّها بالدور الدبلوماسي للأمير عبد القادر، أحمد باي، حمدان خوجة، جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ونجم شمال إفريقيا وحزب الشعب، وصولا إلى الحكومة المؤقتة التي أنشأت وزارة للخارجية وسفراء وقناصل، من أبرزهم الشهيد مصطفى فروخي ابن مدينة مليانة (شهيد الدبلوماسية 17 أوت 1960) باعتباره أوّل سفير للجزائر بالصين.